قراءة في مذكرات الفريق سعد الشاذلي عن حرب اكتوبر – 12

هدف التدوينة  هو تشجيع القارئ على قراءة الكتاب نفسه والبحث عن الحقائق المخفية في حرب اكتوبر حتى نتعلم منها في بناء مستقبلنا ..

الفصل الثاني عشر: 

  • في الفصل الثاني عشر الشاذلي يتكلم عن التعبئة العامة وكيف كانت من اسوأ خطط التعبئة في العالم بسبب عدم كفاية السلاح وتفوق طيران العدو.
  • تفوق طيران العدو اضطرنا لوجود قوات في كل الاهداف الحيوية بعيدا عن الجبهة لمواجهة اي قوات تخريبية منقولة جوا.
  • اسرائيل كانت تحتفظ ب 60% من قواتها في الاحتياط وكان يمكنها اجراء تعبئة سريعة بحماية طيرانها في 24 ساعة فقط وهذا غير ممكن في مصر.
  • تم صدور قرار بايقاف تحويل الجنود للاحتياط وبسبب طول مدة التجنيد بعد 67 والاحتياج للمؤهلات العليا مدنيا اوقف هذا القرار في يوليو72.
  • بدأ الشاذلي يدرس ويقارن خطط التعبئة في السويد وسويسرا واسرائيل ومنها وضع يده على عيوب خطة التعبئة المصرية كما يلي:
  • 1-التسجيل السيء للبيانات يؤدي لسوء التوزيع على اسلحة غير مناسبة.
  • 2-صعوبة الوصول للافراد للتسجيل بمحل الميلاد لا مكان السكن.
  • 3-استخدام وسائل يدوية بدلا من الكمبيوتر (ايوة كان موجود وقتها).
  • 4-المركزية في تجميع الافراد في القاهرة وعدم ترابطهم في مجموعات.
  • 5-اختيار ضباط الاحتياط من الاقل كفاءة او المشاغبين مما يخفض معنوياتهم عند التعبئة ولا يسمح لهم بالاحتفاظ بالزي والسلاح كسويسرا.
  • خطة التعبئة السويدية اعتمدت على توزيع الافراد في اماكن قريبة من مخازن الدبابات والمدرعات التي يعملون عليها مما خفض وقت التعبئة.
  • اعتمد الشاذلي الخطة السويدية مع وضع تعديلات جغرافية ركزت على التوزيع البشري قريبا من سيناء كما اتخذ الاجراءات التالية :.
  • 1-تلافي عيوب نظام التسجيل.
  • 2-استخدام الكمبيوتر حتى يمكن الاستدعاء حسب الاحتياج الفعلي.
  • 3-افتتاح 100مركز تعبئة لتوفير الوقت.
  • 4-من يتم تحويله للاحتياط يسلم مهماته في اقرب مركز تعبئة له واذا تم استدعاءه يتوجه لوحدته الاصلية التي يخدم فيها.
  • ضابطان مصريان يزوران السويد للتعرف على نظام التعبئة لديهم في اكتوبر 72 والشاذلي يشعر انه على الطريق الصحيح.
  • تم تجربة نظام التعبئة الجديد بنجاح في تجارب التعبئة الخداعية في 73 وكان 70-80% يصلون وحداتهم في اليوم الاول.
  • زاد من نجاح الفكرة ان الافراد كانوا يقابلون اصدقاءهم القدامى في وحداتهم الاصلية والتزام القوات المسلحة بمدة الاستدعاء.
  • قبل الحرب بأيام تم تعبئة 100ألف فرد دون ان يشعر العدو خاصة مع تسريح 20ألف يوم 4 أكتوبر مما ساهم في نجاح خطة خداع العدو.
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: