أنا الرب … “شفيق”

التمهيد المعتاد : هذا المقال هو نقد داخلي لتصرفات قيادات كنسية، وأي استخدام أو نقل له لتشويه العقيدة والايمان المسيحي يتحمل صاحبه المسئولية الأدبية والقانونية

التمهيد التاني : أنا مقاطع انتخابات الرئاسة الهزلية منذ اعلنت حملة “مطلوب رئيس” وقمت بالسخرية منها على طويطر في هاشتاج #مطلوب_طرطور، بالتالي كلامي التالي لا يخص التحليلات الحسابية للانتخابات ولا يخص ردح المرشحين وأنصارهم لبعض محدش يحملني كلام حد غيري، أنا مقاطع الانتخابات وبعتبر “كل” المرشحين خونة . نقطة

أنا الرب “شفيق” .. قالها كاهن فعلا في احدى العظات وكمل عظته عن ان الصلاة “سلم” بيربطنا بالسما !!! أنا متوقعتش ان النكتة ممكن تبقى حقيقة

 ودي مكنتش الحالة الوحيدة فيه حالات كتيرة واعتقد انت مش محتاج دليل عشان تعرف ان كان فيه حشد كنسي واضح مباشر وغير مباشر للشفيق. أنا من ضمن ال #مقاطعون أصلا ولا يفرق معايا مين يفوز في الانتخابات كلهم خونة باعوا نضال الشعب ووطدوا حكم العسكر باضفاءهم جدية للمسرحية العبثية دي .. هدفي من التدوينة دي هو عمل نقد كنسي داخلي، وسبب النقد هو الحجج اللي تم بيها الحشد لشفيق بين المسيحيين زي انه تبع الجيش وبيحب المسيحيين وهيقف في وش الاسلاميين #ضحكة_رقيعة، ومن المثير للاهتمام فعلا إن مسيحيين كتير عجبتهم الفكرة دي وصاروا يحشدون لشفيق بهمة وفرح وكأن الجيش معملش حاجة خالص مالص للمسيحيين. الجيش اللي عمل #مذبحة_المقطم و #مذبحة_ماسبيرو واوهم الجميع عبر اعلامه ان مجازره العسكرية هي مجرد “فتنة طائفية” عشان يركب البلد اكتر ويفضل سارق خيرها فجأة بقي هو الملجأ والملاذ!!

خلونا نكون صرحاء اكتر، الحقيقة المرة اللي كلنا بننكرها إن قطاع عريض من المسيحيين افتكروا نقل جثمان البابا بطائرة عسكرية ونسوا دهس اخواتهم بالمدرعات، واللي حضر جنازة شهداء ماسبيرو هم اهاليهم والصحفيين والشباب الثورجية شوف بقى اللي حضر جنازة البابا قد ايه، ودا معناه وجود خلل روحي رهيب صور للشعب المسيحي ان الرمز المسيحي المتمثل في “البابا” اهم من نفوس البشر وأتعابهم، وأنا شايف نفس الفكرة في تباهي المسيحيين بثروات وشركات رجال الأعمال المسيحيين وكأنهم وارثين معاهم مثلا أو هيوزعوا عليهم فلوس لمجرد انهم مسيحيين.

المسيحيين باصين لنفسهم كجماعة ديموجرافية تؤثر وتتأثر سياسيا حسب عددها ونفوذها، وعاجباهم اللعبة دي مش مسألة تدين، ودا نفس فكر الإخوان ومن شابههم من التيارات السياسية على فكرة، اللي حارق دمي هنا بقى هو ربط كل ما فات من وساخة بالدين .. الربط دا بعتبره وساخة اكبر؛ الكاهن ولا الخادم اللي يروج لأي حد أو لأي حاجة بحجة اننا نترمي في حضن النظام الاجرامي اللي هيحمينا هو مخبر للنظام دا وش، ونقل اهتمام الناس من الروحيات والعلاقة بربنا لرموز تمثل سلطة دينية أو رأسمالية كلاهما يخدم النظام دي وساخة وش، بمعنى إن البابا كان يخدم النظام خدمات جليلة دا طبعا بعد الكونترول اللي اتعمل عليه بداية التمانينات؛ بس العلاقة دي تحولت لحب ومودة غير عادية

 طب إزاي حصل دا؟

قادة الكنيسة وأتباعهم عجبتهم لعبة النفوذ اللي بيجي من العلاقات مع السلطة الامنية وأجهزة النظام وصار دا مصدر فخر ليهم ولاتباعهم والحاشية بتاعتهم، يعني تلاقي  شخص بيفتخر ان كاهنه او اسقفه واصل مع الامن او الجيش زي بالظبط اللي بيفتخر بفلوس رجل الأعمال المسيحي .. مجرد تابع بيفتخر بحاجه مش ملكه،  طبعا الموضوع لا يخلو من سبوبة للمنتفعين من النظام ولحاشيتهم بس انا كلامي عن الشخص البعيد عن دا كله وبيفتخر برضو #نقص. في كل الاحوال دي لا مسيحية ودا مش إيمان دا ليه اوصاف كتير وسخة فمتلزقوهاش في الايمان وآيات الانجيل من فضلكم.

 رجال الاعمال المسيحيين الواصلين مع النظام شركاء في ركوب النظام ليكم بيسرقوا قوتكم ومواردكم ودعمكم زيهم زي باقي طبقة رجال الاعمال الوسخة ، دا موضوع ملوش علاقة بدينهم ايه .. دول دينهم الفلوس، والكهنة والخدام الواصلين مع الامن والجيش بيساهموا في تثبيت حكم نظام اجرامي عشان يسرق قوتكم ويمص دمكم برضو، في النهاية تأييدكم الأعمى للرموز دي بيخليكم مشاركين في الجريمة بشكل ما افتكروا دا كويس انا مش بتكلم في انتخابات انا بتكلم في حياة يومية.

فقراء المسيحيين بيتلعب بيهم اوسخ لعب للحشد ولكسب نفوذ ومصالح سياسية وعمل سبوبة، وفي النهاية بيتداسوا بالمدرعات وبيتلبوا احكام مدنية وعسكرية من الناس اللي بتتباهوا انكم واصلين معاهم، افتكروا ان #مينا_دانيال ورفاقه اتسلموا تسليم اهالي والكاهن مكنش عايز يعمل تشريح وقال انه واصل برضو، جمّع ثورجية المسيحيين في حركات قبطية ثورية وفي الاخر يقول انه واصل مع الجيش وهيجيب حقهم بمعرفته؟! شوف انت بقى كنيستك اللي هي مفروض جماعة المؤمنين واللي هدفها تمجيد اسم الله بعد العمايل دي اصبح شكلها ايه وقولي دورها الحقيقي بقى ايه؟

بعيدا عن كل دا خليني أتكلم عن فكرة الحشد الكارثية وتأثير اللبس الاسود في آراء الناس. الكاهن اصبح مؤخرا يعمل كخاطبة وسمسار ورجل اعمال وقاضي عرفي وحاجات تاني كتير ملهاش علاقة بنشر كلمة الله. الكهنة بيستغلوا سلطتهم الروحية للتأثير على قرارات محبيهم الاجتماعية والسياسية ودي حقيقة واضحة ومحدش يقولي دليل ومش دليل وتعميم ومش تعميم، الموضوع دا مريح جدا للناس؛ فكرة ان “ابونا قال كدة” مريحة للعقل والضمير جدا ومفيهاش مسئولية صعبة.     يتعلل البعض ان “الناس عايزة كدة، وتفكيرها كدة” ودا اشبه بكلام عمر سليمان عن البيبول اللي ار نوت ريدي فور ديموقراصي وبط هوين والكلام دا، اومال ايه بقى مسئولية الكاهن عن شعبه هي مسئوليته انه ياخدلهم قرارات ولا انه يخليهم يعتمدوا على نفسهم، ويبقى عندهم حرية مجد أولاد الله؟

الحقيقة إنه اصبح لدينا اجيال ضعيفة خائفة تخشى اتخاذ القرار وتخشى المسئولية ويسهل عليها بيع ضميرها ومستنيين بس الحجة اللي يقولها الكاهن، قد يكون دا انعكاس لمرض “السلطة الأبوية” اللي فاشخ المجتمع لكن حتى لو دا صحيح تبقى الكنيسة مغيرتش حاجة في المجتمع؛ بل أصبحت صورة مسخ منه.

سيبكم بقى من قصة الانتخابات حتى لو مسك البلد مجموعة ملايكة مستقبل عيالكم هيكون ايه لما انتوا بتفكروا وبتحكموا ع الامور كدة؟ ربنا خلق للانسان عقل عشان يفكر وإداله إرادة حرة عشان يختار ويتحمل مسئولية اختياره مش عشان ياخد قراراته من رجل دين.

لسة العسكر واكل خير البلد وبيقتل شبابها ويسجنهم ولسة بيصدرلنا طراطيره في البرلمان والرئاسة ومع ذلك صدقتوا انتخاباته. اختيار المقاطعة كان هو الاختيار الأصح بعد مجازر العسكر معاكم لكنهم عشموكم بشفيق وفضحوا ادعائكم الانسانية والعدل، والثورجي منكم عشموه بحمدين برضو عشان يشارك ويدي مصداقية لمسرحية بيغطي بيها العسكر على جرايمه!

اعرفوا الحق عشان الحق يحرركم (يوحنا 8: 32)

 

تدوينات أخرى عن الكنيسة المصرية:

أربعون عاماً في المتاهة
الحركات القبطية المدنية المعاصرة
فرح العُمدة
الكنيسة بين الإصلاح والرجعية

Advertisements
Comments
2 تعليقان to “أنا الرب … “شفيق””

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: